خواطر

نداء اليقظة

في طريقك الطويل إلى النجاح.. ستتعثّر بالتأكيد .. وستسقط هذا أمر لا جدال فيه. فالطريق ليس بالسهل.. ولا يقوى عليه ضعاف الهمّة. ولن تسمح لك الظروف أو الحالة المادية أو أي تحدٍّ بأن تواصل مسيرك.
وقد تبقى في سقوطك أياما.. أو شهورًا..أو سنوات ربما. وحين يعييك السقوط، وتعتريك رغبة في النهوض.. ترتكز على راية الاستسلام التي رفعتها من قبل..راميًا كل ثقلك عليها وفجأة تنكسر الراية.
تعتلي في المكان ضحكات ساخرة.. تلتفت من حولك فترى رايات في كل مكان. ترى أناسا نصبوا لليأس خيامًا ..فاستوطنوا أرض الاستسلام واعتادو على العيش فيها. ترى أناسًا سبقوك نحو أهدافهم لكنهم سقطوا كما سقطت أنت. ولكنهم لم ينهضوا.. فقط سكنوا في أماكنهم.
لوهلة تشعر بالارتباك، وربما بالخجل..وأنت تستمع إلى أصوات الاستهزاء. حتما ستسمع كثيرا من النقد والسخرية ..وقد يكون من أقرب أقربائك :

كيف تريد النهوض باكرًا بعدما اعتدت النهوض عند الزوال ؟
كيف تريد النوم باكرًا وأنت من اعتدت سهر الليالي دون فائدة ؟
كيف تريد أن تتعلم لغة أجنبية وأنت لا تجيد صياغة عبارة واحدة بالعربية ؟
كيف تريد عمل مشروع وأنت فشلت في الدراسة
كيف تريد ترك مجموعة الفاشلين وأنت اعتدت أن تكون قائدهم ؟
لماذا كسرت راية الضياع والهزيمة والانكسار والاستسلام ؟

تتجمّد في مكانك للحظة في ارتباك.. وأنت لا تدري أن للراية استعمالات عدة لدى الفاشلين، أبرزها أنها تعلن عن مكانك ..فلا يدوسك الناجحون المارون في طريقهم.. فيقلقوا مضاجع النائمين.
ولكنني أريدك أن تركز على تلك الوجوه الصامتة، والأعين التي تراقبك بحذر والأصوات التي لم تتجاوز الحناجر وهي تصرخ : هل يمكن ؟ هل تستطيع ؟ هل بالامكان الوقوف على الأقدام مرة أخرى؟ هل يمكننا أن ننجح رغم الظروف ؟ رغم الفقر ؟ رغم وضع البلد ؟
لعلّها أنظار والديك من بعيد؟ أو صديق يريد أن يصدّق أن النجاح ممكن فيراه فيك ويتّبعك … ربّما
صدّقني كلما نفضت الغبار عن نفسك، كلما تعالت الأصوات
وكلما تحمّلت ألم النهوض تعاظمت السخرية
فإذا وقفت من جديد ساد في المكان صمت رهيب
وهم ينظرون إليك وأنت تمسك البوق وتنفخ فيه نفخة المنتصر ..
نفخة يهابها الفشل
ويتزلزل لصوتها الاستسلام
ويئن لها الانكسار
وتصم أذن المتكاسلين

إنه نداء اليقظة…. انهض!
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock