خواطرمنوعات

أليس والأرنب

بينما كانت “أليس” تسير في الغابة وحدها، قابلت صديقها الأرنب، والذي التقته عند مفترق طرق، لا تدري أيها تسلك.

– فسألته: أي هذه الطرق أسلك؟
– فأجابها الأرنب بسؤال: إلى أي مكان تريدين الذهاب؟
– قالت أليس: لا أعرف
– قال الأرنب: إذن يمكنك أن تسلكي أيًا منها..

إذا لم يكن هدفك واضحًا .. فكل ما تفعله اليوم لا يشكّل فرقًا سواء نمت طول اليوم أو بقيت يقظا طوال اليوم.
إذا لم تكن تدري ماذا تريد أن تكون في المستقبل، فكل ما تدرسه اليوم أو تشتغله اليوم يؤدي إلى ذلك المستقبل
إذا لم تكن تدري ما الوظيفة التي تريد أن تشتغلها في المستقبل..فكل مهارة تؤدي إلى ذلك العمل المستقبلي
إذا لم تكن تدري ماذا تريد من المستقبل .. فكل الأيام تمرّ متشابهة لا فرق بينها
إذا لم تكن تدري ماهي أوصاف شريك حياتك في المستقبل، فكل الأشخاص سواسي في عينيك وفي خياراتك

إن المعرفة هي القوة، فإن كنت تجهل أهدافك، فلن تستطيع أن تحقق أيا منها..لأنها ببساطة مجهولة. ونحن للأسف نتخبط وسط هذه الحالة من اللامعرفة لما نريده.

قصة صغيرة لكنها معبّرة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock