قصص

شاب يخسر 100 كغ من وزنه ويحدث تحول عظيم لهذا السبب !

زاغ فلوغر هو شاب يعاني من فرط السمنة، حيث يبلغ وزنه 210 كلغ! ولكن زاغ رغم هذا الوزن الكبير قد تعلّم أن يتأقلم مع هذه الكلغرامات من الشحم منذ صغره. ولكن هذا الشاب على وشك أن يلهم العالم بقصة تناقلتها وكالات الأخبار ومواقع الأنترنت وصفحات التواصل الاجتماعي.


يسرد زاغ قائلا : “كان من الصعب جدّا عليّ أن أنتعل حذائي أو أن أصعد السلالم أو حتى أن أجلس في مكاني المخصص في قاعة الدراسة أو الجلوس  في صالات السينما أو الطائرة.
كانت هذه هي الحياة الطبيعية لزاغ إلى سن 19 عاماً، عندما حدث شيء غيّر كلّ قناعاته : فقد أصيب والده بنوبة قلبية بسبب الوزن الزائد وأضطرّ الأطباء إلى إجراء عملية جراحية على القلب المفتوح وهو ما أثّره فيه بشدّة وجعله يصاب بالهلع. أسرع زاغ بعمل كشف طبي كامل من أجل الإطمئنان على حالته الصحية. “عندما وصلت إلى موعد الكشف الصحية، قاموا بتشخيص الضغط العالي عندي، وبالتالي بدأت بتناول الأدوية المقاومة للضغط“.

زاغ في صغره

في هذه اللحظة وبعد أن بدأ باكتشاف الأمراض التي يعاني منها، سرت في عقله أفكار جديدة : “لقد أقتنعت أنه إذا لم أغيّر حياتي ولم أبدأ في إنقاص وزني، فإنني حتما سأموت. لقد أصبحت مسألة حياة أو موت!“.
وهنا بدأ زاغ يسأل نفسه : “لماذا لم أستطع أن أنقص وزني من قبل ؟ ” وكانت الإجابة بكل بساطة : “لأنني في الواقع، لم أرد أن أغير هذا الوضع“. إن هذه اللحظة هي اللحظة التي تؤدي إلى التغيير. إنها مرحلة طرح الأسئلة الصحيحة، والبحث عن الإجابات الصادقة. بعدها بدأت مرحلة تغيير العقلية، اكتساب العادات الجديدة والإمتناع عن العادات السلبية.

يقول زاغ : “عندما أصبحت صادقًا مع نفسي، بدأت أضع الأمور في نصابها، فحددت ماذا يجب أن آكل، ماذا يجب أن أترك وبدأت الأمور تسير نحو الأفضل“. إضافة إلى الحمية، قام زاغ بمزاولة التمارين الرياضية بانتظام. وهو أهمّ ما في الأمر اكتساب العادات الجديدة والمداومة عليها، فهي سرّ أي تغيير. نعم الأمر ليس سهل، نعم إنه شاقّ، مؤلم ولكنه يثمر نتائج هائلة.

زاغ في مراحل فقدان الوزن
زاغ في مراحل فقدان الوزن

اليوم، خسر زاغ 100 كلغ من وزنه الزائد. نعم أنت قرأت الرقم بدون أي خطأ ! ولأن النجاح يولّد النجاح، فإن زاغ أصبح مدرّب لياقة شخصي من أجل مساعدة الناس على تخطي مشاكل الوزن الزائد والمحافظة على جسد صحّي.
لا تستسلم أبدًا” يقول زاغ مضيفًا : “إن خسارة كلغرامات من الوزن الزائد يتطلّب الوقت والمداومة
هكذا تحولت قصة زاغ من شاب على مشارف الموت إلى ناجح يساعد الناس على النجاح. إنه درس حيّ لكلّ من يسكن في عقله كلمة المستحيل…لا مستحيل وكما يقول المثل الفرنسي الشهير : Si on veut, on peut أي “إذا أردنا، استطعنا”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock